كم أحبك يا وطن.. ولكنك لا تتسع لنا


أيها الأعزاء.. إن كان في الإعتصامات السلمية نزيف للإقتصاد وارتباك للامن فالسبب الأول والرئيسي هو تعنّت المسؤولين ومحاولتهم التغطية على فسادهم.. الاعتصام السلميّ حق مشروع وإنساني.. ودول العالم أجمع تعلم ذلك، أيها المثقفون الذين يطالبون المؤسسات الأمنية بالتدخل وفض الاعتصامات… المعتصمون مواطنون مثلكم.. ولهم حقوقهم كذلك.. فهل يُعقل أن نخاف على اقتصاد الوطن والمواطن فيه مستباح الحقوق…؟؟

لا زلنا لا نعرف مصير الإعلام… لا زلنا لا نرى تحركا للدولة اتجاه غلاء الأسعار… لا زلنا للآن لا نرى الدولة اتجهت لمحاكمة الفساد والظروف والأسباب التي أدت لوجوده..

لا زلنا لا نعلم شيئا عن مصير المواطن اقتصاديا حتى من ناحية الطمأنة من قبل مسؤولين يتقبلهم الشعب عامة.. أما الضحك على الذقون، ومحاولة اللعب على عامل الوقت حتى يمل المعتصمون.. فأمر خطير جدا،

يا حكومة..انهضي واعملي وتحركي.. الوطن أكبر من مجرد مسؤولين.. إذا كان المواطن في آخر أولويات الوطن.. فلا أهمية لك يا وطن

كم أحبك يا وطن.. ولكنك لا تتسع لنا

Advertisements

One thought on “كم أحبك يا وطن.. ولكنك لا تتسع لنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s