تحقيق: المستحقات المالية الشهرية لطلبة الكليات التطبيقية..كتبته: رقية سليمان الرواحية


طلاب كليات العلوم التطبيقية يبعدون 90 و80 كيلومتر من مكان دراستهم وعلاوتهم 25 ريال فقط ويعامل معاملة كمن يبعد 5 كيلومتر في ظل ارتفاع إيجارات السكن…

في ظل الأوامر السلطانية التي صدرت مؤخرا حول زيادة علاوة بعض مؤسسات التعليم العالي. حيث أمر مولانا بزيادة 30ريال لمن يبعد عن مكان دراسته 100كيلومتر وخمسة ريالات لمن يبعد أقل 100كيلومتر…ولكن ماذا عن من يبعد 90 كيلومتر أو80 كيلومتر ولديه سكن ومصاريف الدراسة فهل تكفي زيادة خمسة ريالات…! لذا فكان هناك شكاوي من طلاب كليات العلوم التطبيقية حول ذات الموضوع…

هل زيادة خمسة ريالات تكفي؟

بداية طرحنا سؤال حول الأوامر السامية بزيادة خمسة ريالات فقط؟ قالت الطالبة عبير عبدالله السيابي طالبة تطبيقية نزوى ومن سكان سمائل حول الموضوع:في رأي أن هذا المرسوم غير عادل وأوكد على هذه النقطة وبشدة فهل يعقل أن يعامل المواطن الذي يبعد قرابة 90كم من المنطقة سكنية إلى الكلية أن يعطي 25 ريال حاله من حال المواطن أو طالب المقيم بالقرب من الكلية وطالب الذي يبعد مسافة 100كم أي بفارق 10كم أو أقل عن الطالب الذي يصرف له 25 ريال ويصرف 90 ريال!!! في رأي أن هذا النقطة تحتاج إلى دراسة دقيقة ومن المفترض أن يصرف العلاوات على حسب المسافة فمثلا الذي يبعد 10 كم عن الكلية يصرف له 25 والذي يبعد 50كم يصرف له مبلغ أعلى وهكذا. أضيف الى ذلك إن أكثر من 10 % من الطلاب الذين يصرف لهم 25 ريالا مضطرين إلى اخذ سكن لهم بالقرب من الكلية وذلك لبعد المسافة ومشقة الطريق للذهاب والإياب يوميا ,فإلى جانب ارتفاع إيجارات المساكن والمواصلات بالقرب من الكلية ارتفاع تكاليف المتطلبات الدراسية فنحن كمصممين يصرف كل طالب شهريا ما لا يقل عن 50 ريالا للإيفاء بمتطلباته الدراسية وسعيه المشكور للرقي بوطنه قبل إن يرقى بنفسه .

ومن جهة أخرى ، الوافد الغير العماني الدارس في كليات العلوم التطبيقية علاوة على دراسته المجانية يصرف له 200 ريال عماني شهريا !فهل يعد الوافد أولى من صاحب الأرض ! وجاءت الطالبة أنتصار السالمي من تطبيقية نزوى تخصص اتصال تأيد ما قالته السيابية وإضافت: لهم جزيل الشكر ولكن هذا لا يصل للرضى بهذه الزيادة فهناك تفاوت كبير ومبلغ 5 ريال لايكفي ولا يلبي احتياجاتنا الدراسية ، فهذا المبلغ إلى أين سيذهب إلى المواصلات أم لشراء إغراضنا الدراسية!! الطالب مازن محمد صالح الحمادي من تطبيقية الرستاق تخصص أنجليزي قال: نظرًا لظروف الحياة الصعبة والتي تزداد صعوبة وتعقيدًا يوم بعد يوم فإن زيادة الراتب خمسة ريالات غير منطقية بتاتًا !!!!!!!
وإننا نطالب الجهات المختصة بإعادة النظر مرةً أخرى على هذا الموضوع ……..
وإيمان سيف الهنائي من تطبيقية نزوى ومن سكن ولاية بهلا قالت: بصراحة ..ظلم ..ظلم من 60 إلى 90 مقابل من 20 إلى 25 ريال من أي منطق هذا وكأننا من سكان أهالي نزوى, فلدينا مصاريف السكن و كذالك بالنسبة للمواصلات ومصاريف الدراسة التي لا نتحملها نحن كوننا طلبة…

الشكاوي الطلابية من مصاريف الدراسية

السيابية قالت: مثلما ذكرت سابقا كوني طالبة في قسم التصميم لا يغيب عن ذهني المصاريف الباهظة التي أنفقها للرقي بدراستي والتطوير من شخصيتي مهنيا ’ انا ولله الحمد قادرة على الإيفاء بكل ما تتطلبه دراستي ولكن هناك من لا يمتلك الإمكانية لإيفاء بتلك المتطلبات طبعا لظروفه الاجتماعية ’ فما تصرفه الحكومة للطالب من 25 ريال لا تكفيه لأخذ وسيلة نقل او سكن له بالقرب من كليته .
ومن هذا المنطلق سأنتهز الفرصة لرفع النداء فرب هناك من يلبي ذلك النداء ’ نناشد الجهات المختصة بمناهج كليات العلوم التطبيقية لإعادة النظر في المناهج المطروحة لنا كطلاب تصميم ’ فلأسف الشديد لا تلبي حاجات الوطن ولا ترقى بمستوى دولة متقدمة مثل وطننا الغالي . الحمادي قال: أعاني معاناة شديدة في وسيلة النقل من البيت إلى الكلية، فإني أقطع مسافة وقدرها 90 كيلو متر بشكل يومي والتي تحمل كل مخاطر الطريق وصعوبته والتي تزداد صعوبةً يومًا بعد يوم ، نظرًا لازدياد عدد السكان يوم بعد يوم، كما ترتفع قيمة التوصيلة عند أصحاب التكاسي يوم بعد يوم وتختلف من تاكسي إلى آخر ….
كما أن الأدوات القرطاسية التي لا غنى عنها يزداد سعرها يومًا بعد يوم ونحن كطلاب لا نستطيع تحمل كل هذه التكاليف خاصةً عندما يكون ولي الأمر غير قادر على تغطية كل هذه المصاريف. وأكدت السالمية على ما قالته السيابية من حيث مصاريف الدراسة والتي يجب النظر فيها . وجاءت الهنائية تأكد وبقوة من حيث المصاريف التي يعاني منها الطالب الذي لا يسكن في نفس منطقة الدراسة, ولديه سكن ومصاريف السكن الجميع يعلمها.

رسالة إلى مقام السامي
السيابية: بالطبع شكرنا الجزيل للمقام السامي لكل الجهود التي بذلها للرقي بالوطن والشعب معا …ونرجو من جلالته إعادة النظر في هذا الموضوع. وقال الحمادي: نتمنى العمر المديد لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، وجعله فخرًا لهذا الوطن الغالي، كما نتمنى إعادة النظر في موضوعنا بشكل خاص، وموضوعات الشعب العماني بشكل عام، ونرجو من المولى عز وجل أن يبقي حاكم هذه البلاد بكل صحة وعافية، وأن يمده بالقرار الحكيم لما فيه مصلحة للشعب والبلاد ….. قالت الهنائية: نشكر مقامكم السامي على كل جهودكم ولكن يجب النظر من زاوية أخرى …فهذا ليس عدل معقول الذي يستلم 60 يزداد إلى 90 والذي يستلم 20 يزداد خمسة ريالات.
رغم المصاريف الشخصية التي يتحملها الأهالي وطالب جاء حمل مصاريف الدراسة على عاتقه., فهل سينظر جلالته إلى ما يعاني منه طلبه كليات العلوم التطبيقية الذين يبعدون بين 90 و80 كيلومتر ويعاملون مثل من يبعد 10 أو20 كيلومتر من مكان دراستهم.كلنا أمل في حكمة جلالة السلطان.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s