في اليوم العالمي للديمقراطية…. (يا حنيّة قلبك يا ظواهري).


الظواهري.. ظهر مؤخرا وهو يهاجم البرادعي، وتشكيكه في سلامته الدينية، ونواياه السياسية، بل ومحللا للوضع السياسي العربي، ومستنتجا للمستقبل العسكري في الميدان الأفغاني.. الظواهري لم يتحدث عن التفجيرات التي تحدث في باكستان والعراق والصومال.. وغيرها من بلاد العرب والمسلمين، والتي يذهب ضحية لها الأبرياء والمساكين. ولم يتحدث عن سبب إغراءه للشباب المسلم من الأوساط المعيشية الفقيرة من أجل القيام بالمهام الانتحارية، ولماذا كل مقاوم مهما اختلف دينه أو مذهبه أو معتقده السياسي، هو عميل ومندس وعدوّ.. وأن القاعدة هم وحدهم المكلفون من قبل “الله” و”الدين” في حماية الأمة الإسلامية ومصالحها.

لم يتحدث الظاواهري.. عن طبيعة العلاقة والعداء بينه وبين ما أسماهم بالصهاينة والصليبيين، ولماذا إلى الآن يعمل على خدمة الأهداف الغربية أكثر من الإسلامية.. ولماذا يعدّ كل من خالف “مذهبهم” كافرا؟؟

أعان الله البرادعي.. يبدو أن هناك حقا هجوما منظما على هذا الرجل، ويبدو أنه سيدفع فاتورة منصبه الدولي السابق كمدير للوكالة الدولية للطاقة الذريّة، وثمن “إلحاد” ابنته المتزوجة من رجل أعمال بريطاني، وثمن أفكاره الغربية، بمعنى آخر، تحدّث الظواهري عن البرادعي على أنه “مبعوث العناية الأمريكية” وأنه ليس فقط عميلا.. بل علمانيا.. وكأن لسان حاله يقول..أن بقاء حسني مبارك أو خلافة ابنه له أفضل منه..

خط المعارضة الذي يسلكه البرادعي، سيسهم لا شك في إحداث تغيير جذريّ في علاقة الشعوب العربية بحكوماتها، ذلك لاعتماده التلوّن الديني والطائفي في معارضته، وقيادته نهج فكريّ غير تمييزي.

 أما الظواهري.. فيبدو أنه سيظهر غدا لمقاطعة سوبر ستار أو ستار أكاديمي والتشكيك في نواياها الدينية والسياسية.. ولنا في من يدعون الجهاد عبرا يا أولو “الفتن”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s