لماذا نحن أنذال هكذا؟؟؟


أدهشني وبشدة، قرار النقابات العمالية البريطانية في موافقته بالإجماع على مقاطعة البضائع الإسرائيلية، ذلك أنني وفي أوّل الأمر، كنت أعتقد أن الأمر لا يعدو أحد أمرين: تأثر عاطفيّ بما نقلته لهم الجزيرة الإنجليزية من أوضاع مزرية ومؤلمة لأحوال أهلنا وناسنا في غزّة، أو أنه مجرد مناداة لأصوات ذات أصول أو خلفيات ثقافية عربية لا غير. لكن أن يأتي المؤتمر النقابي، بالتصويت بالإجماع على مقاطعة البضائع الإسرائيلية، هذا أمر لا يعكس إلا حالة الغليان في الشارع الإنجليزي اتجاه السياسات وآلة البطش الإسرائيليتين.

فهل البعيدون عنّا أكثر غيرة منّا على شؤوننا، في وقت أصبح ليس العربيّ فقط، بل الفلسطينيّ يستورد ويتاجر ويبيع البضائع الإسرائيلية؟؟

هذا الوقت بلا منازع، وقت نكسة للأمة العربية، ووقت هبوط وذل للأمة الإسلامية، خاصة وأن العرب منقسمون، منهم من هو منشغل في مسابقات “البيرق”  و “شاعر العام” و “سوبر ستار” و “ستار أكاديمي”، ومنهم من منشغل في الاستثمار “الذكي” واستغلال ثروات العباد والبلاد، ومنهم من اكتفى بالإنشغال في قوت يومه، فضيّع المسار وفقد الملامح.

قرار النقابات العمالية مقاطعة البضائع الإسرائيلية بالإجماع، هو ترجمة للموقف السابق الذي صدر من قبل أحد المحاكم بـ سجن قيادات إسرائيلية مثل “أولمرت” و “ليفني” ومحاكتهم كمجرمي حرب لما فعلوه في غزة.

أقسم بالله العظيم، لا أدري حين أسمع كلمة “عرب” أو أكتبها، هل أنا جزء منها، أم مجرد تاريخ كان ينتمي إليها!!!

العرب منشغلون في أقطارهم، وكل يمدح بلاده وسلطان بلاده أو مليكها أو رئيسها، منشغلون في تأليف القصائد والألحان والغناء لأجلهم، والدعاء لهم خطبة الجمعة، وفرش الورود لهم في الشوراع والحواري… فأي أمة هذه التي كانت خير أمة أخرت للناس.. أصبحت اليوم أتفه الأمم وألعنها وأسوأها.. أمة لا زال جسدها مصاب بداء النتَن، وبشلل الحركة وبعجز في النطق.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s