محمود درويش.. حضور الحلم..غياب الأمل.


لا تستطيع التوقف لحظة عن التفكير في المصير الفلسطيني، كيف بدأت تداعياته وإلى أين ستصل تناقضاته.. وبصحبة كلّ هذا، تعبرك كل الشخصيات التي ذات الشأن الضيّق أو الواسع في هذا الأمر، ولكن أن ترتبط ذاكر سياسية.. بأخرى أدبية، هو ارتباط التماهي بالوضوح، والربكة بالثبات، والشيء الوحيد الذي يُمثل القبح، بالشيء الوحيد الذي يصف الجمال.

وهذا هو محمود درويش.. شاعر الأرض المحتلة، وشاعر الغربة والمنفى. الذي قضى جلّ حياته أسيرا لحبّ امرأة واحدة.. اسمها فلسطين.

فكيف يقضي شاعر حياته أسيرا لامرأة ربما تعود؟

وكيف يعيش حلما يرفض أن يستيقظ منه لفترة تفوق ال 60 عاما؟

حالة الشعر/الحب لمحمود درويش حالة نادرة، وتكررها صعب، ربما نظرا للظروف التي قامت عليها، وعطفا على الحياة التي عاشها الشاعر نفسه، من تشرّد وهروب ومنفى وغربة وفراق..

فهل يترك الحب حبيباً أنشأه؟

وهل ينسى الحبيب حبّا هو كأحد أعضاء جسده تماما؟

“على هذه الأرض.. ما يستحقّ الحياة

تردّد إبريل.. رائحة الخبز في الفجر

تعويذة امرأة للرجال. أوّل الحب..عشب على حجر”

فهل يحدث أن يترك عاشقا تخيّل حبيبته وأحضرها وكوّنها.. لمجرد أنّ حلما طال تحقيقه.. أو حقيقة ظلّ دربها..

“حاصر حصارك بالجنون.. وبالجنون وبالجنون..

ذهب الذين تحبهم.. آهٍ..ذهبوا.. فإما أن تكون أو أن لاتكون”

شعر محمود درويش باق.. ليس لأنه رحل ووجب دق طبول الذكرى كلما حضرتنا ذكرى مولده او رحيله، ولا لأن أسباب بقاءه مرتبطة بقضية أرض وشعب لم تُحلّ إلى الآن. بل لأنها حالة من العشق لم توجد قبلا.. حالة حب خلقت لها مساحتها وفضاءاتها، وتحدّت تضاريس إقصاءها وإهمالها.. وأرغمت الناس حبّا لا قسرا على التمددّ في أسرّة رحابتها.

فقدنا لمحمود درويش يشبه فقد الأمل في تحقق حلم ما، رغم أنه خلق قاعدة جماهيرية واسعة شاسعة متوالدة.. إلا أنها قاعدة لا تستطيع تعدّي حاجز الحلم!

“على هذه الأرض.. سيّدة الأرض..أم البدايات..أم النهايات..

كانت تسمى فلسطين..صارت تسمى فلسطين…

سيدتي

أستحقّ لأنك سيدتي..أستحق الحياة”

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s