كريس باسبي.. حقيقة الحرب الأميركية على العراق.


حينما كنت أتابع برنامج بلا حدود على الجزيرة.. 30 يونيو، كنت أحدّث نفسي بتغيير القناة والبحث عن فيلم في الـ fox movies أو الـ mbc2، أو التغيير لقناة “دريم2” لمشاهدة برنامج الـ “10 مساءً”، ولكنّ كلمة ما، قالها البروفيسور :كريس باسبي “الأمين العلمي للمجلس الأوربي للإشعاع”، وذلك حول أسلحة الدمار الشامل التي استخدمتها أميركا في حربها ضدّ العراق. بدأت أصغي أكثر للموضوع، واهتممت أكثر بمتابعة الحلقة، لدرجة أنني حرصت على متابعة الـ”إعادة” عصر الخميس، وما كنت قد سمعته في المرة الأولى، لم يكن خيالا ولا توهمات، وذلك حول الآثار الصحيّة ونتائج استخدام أميركا لأسلحة دمار شامل ضد العراقيين، بدأت تظهر أثارها جلية وواضحة على العراقيين في المواليد، أو في الأمراض السرطانية وما تبعها. مما يؤكد وجود جريمة “حرب” غير مغفور لها، تهرّب الحكّام العرب من التحدث فيها، أوحتى مقاضاة مفتعليها. الأمر ليس بالهيّن أبدا، خاصة إذا ما تحدثنا عن حرب أمريكية/إسرائيلية-إيرانية. ومدى تأثير هذه الحرب على منطقة الخليج العربي في حالة استخدام أسلحة الدمار الشامل في القضاء على النظام الإيراني. وعودة للموضوع، ذكر البروفيسور، أن القوّات الأميركية والسلطات العراقية حاولت قدرالإمكان عرقلة هذا التحقيق بشتى الطرق، لدرجة أنهم استعانوا بقناة “العراقية” في إصدار بيان للمواطنين، يفيد أن هذه اللجنة تجمع معلومات من أجل الحركات الإرهابية. هل هذا يصدر من جهة مسئولة؟ وما الذي تحاول السلطات العراقية حمايته أو إخفائه؟. ورغم ذلك، استطاعت اللجنة بالتعاون مع عدد من العراقيين، وبعض المؤسسات الصحية، في الخروج بالعديد من الأرقام والبيانات التي يشيب لسماعها الولدان. خاصة في سكان “الفلوجة”، المنطقة التي وصفت بأنها بيت المقاومة العراقية، وأنها كانت ولا زالت مصدر قلق أمني كبير للمحتل الأمريكي. وقد تبيّن واتضح أن إصابات سرطان الدم وتشوهّات الولادة هي 38.8 ضعف مما عليه في هيروشيما بعد تفجير القنبلة النووية فيها. أما الأمراض السرطانية الأخرى فهي 12 ضعف على ما كانت عليه هيروشيما. الأمر المثير للريب، هو استمرار وتكرر وجود وتوالد هذه الحالات في الفلوجة، وتعتيم السلطات الرسمية على هذا الأمر، لدرجة تهديدها لأهالي الضحايا بعدم كشف هذه المعلومات، بل تعدى الأمر ليصل إلى تهديد الأطباء وإلزامهم بإخفاء أية معلومات تتعلق بذلك. الحال في العراق عامة، والفلوجة خاصة مثير للشفقة والاشمئززا، من تلوّث للجو والماء والنبات، وانتشار وتوسع للأمراض الخبيثة الغير مرئية. فمن يا ترا هو المسؤول عن كلّ ما يحدث هناك؟؟؟ العرب، من شعوب وزعماء أداروا ظهورهم للقضية العراقية، بل أخذوا يساهمون بصورة غير مباشرة في تجذير وتأصيل الفتن المذهبية والطائفية فيها، وفق المصالح التي تتناسب وإيّاها. كان وما زال، حدوث هذه الممارسات في فلسطين. والآن هي في العراق، وهي في كلّ يوم تقترب أكثر، لتدخل في أجواء العديد من الدول العربية والإسلامية دون تفرقة، رغم تحذير رجال علم كثيرون. إلا أن جهل السلطات الرسمية من جهة، وعدم مبالاتها من جهة، يضع مصير المنطقة العربية وشعوبها في كفّ “عفريت” كما يقول المثل المصري.
Advertisements

2 thoughts on “كريس باسبي.. حقيقة الحرب الأميركية على العراق.

  1. الله اکبر لا اله الا الله
    یا اخی العزیز انا ارجو منک اذا حصلت علی المقاله العلمیه الذی اعلن احمد منصور علیها و قال بعد اسبوعین تنشر علی اینترنت ارجوک ساعدنی و ارسلی علی بریدی . شکرا
    rezahammodi@gmail.com

    • مرحبا بك هنا عزيزي رضا..
      إن وجدت التقرير.. بالتأكيد سأفعل، وإن كنت واثقا أنك ستسبقني بهذا
      لك مودتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s