يوميات مواطن من المنكوبة “العامرات”.


    أكاد أجزم في أمرين يخص هذه المنكوبة المسماة بالعامرات…أولهما، إما أنها مزبلة أو مقبرة.. لذلك لا يعيرها المسئولون أدنى اهتمام.. أما الأمر الآخر.. فإن المواطن العماني.. أقل قيمة من زينة تعلّق في الشوراع.. فهذا المواطن إذا اشتكى..فإنه متمرد خائن غير وفيّ وناكر للمعروف…
    أما المواطن “س”.. فهو رجل مجتهد مجد يحبّ عمله.. نهض ذات صبيحة وتجهّز وخرج باكرا إلى عمله.. وكانت سماء العامرات تمطر بغزارة.. ففتح على المذياع الرسمي علّه يسمع بيانا يُحظر فيه على سكّان العامرات الخروج منها، ولكنه لم يسمع شيئا..فحمد الله أنه خرج باكرا حتى يتسنى له تجاوز الازدحام..ولكنه تفاجأ أن العامرات جميعها خرجت باكرة لتجنب الازدحام.. وبدأ المسلسل الذي انتهت حلقته الأولى بانتظار دام لساعة ونصف الساعة..وصل على إثرها إلى مقر عمله في روي.. وحمد الله وأثنى..
    ولأنه مواطن ملتزم.. أبى إلا أن يخرج بعد انقضاء فترة الدوام الرسميّ.. وحين خروجه..تفاجأ بشارع العامرات مغلق في وجهه.. فآمن بقضاء الله وقدره.. وذهب ليقضي وقت اغلاق الشارع بين المقاهي والشوارع، ليسلو وينسى.. عاد بعدها عند تمام الساعة السابعة.. ليجد الشارع كما كان.. قرصه الجوع.. فقال: أذهب لكورنيش مطرح.. أمتع عينيّ بجمال هدأته وأرتمي في أحد مقاهيه لآكل وأسُدّ باب جوعي..
    ولكن.. كانت مطرح في ذاك المساء غريبة موحشة مظلمة.. ينتشر الشرطة في شوارعها.. ومقاهيها مظلمة.. وحينما ركن سيارتي.. وذهب يبحث له عن مطعم… ووجدت مطعما بلا كراسي! سأل عن كرسيّ دون طاولة..قيل له.. ممنوع بأمر من الشرطة.. وحينما انتهى من وجبتي السريعة.. نقدَ العامل الآسيوي وعاد لسيارته سريعا.. وللمفاجأة.. وجد “شرطة عمان السلطانية” كرّم الله وجهها… قد ألصقت بنافذته الأمامية مخالفة كتب فيها “الوقوف في مكان ممنوع بتعميم من الشرطة”..
    كانت مكافأة نهاية اليوم درامية بالفعل.. وكان المواطن العماني المثابر.. نال جائوة على حسن التزامه وصبره… فشكر الله وحمده كثيرا.. ودعى لصاحب الجلالة بطول العمر.. وللشرطة السلطانية بالمنّ والسلوى.. وقال: لربما كان الوطن في حاجة لسلف من جيبي.. لمَ لا.. هذا آخر الشهر.. والكل على الحافة.. ونحن فداء للوطن..
    السادسة فجرا.. وطريق للعمل استغرقه ساعة ونصف.. وانتظار في شوارع مسقط وأرصفتها لشراع مغلق.. نال على إثرها جائزة قيمتها مخالفة، ليس لأنه ارتكب خطأ ولا لأنه وقف في مكان ممنوع الوقوف فيه..بل لأن الشرطة حرّمت على المواطن الحركة ماشيا أو واقفا بسيارته..لأنه هناك موكب لشخصيات رسمية وضيف من خارج البلاد.. !!!!
    لك الله يا مواطن ذنبه أنه من العامرات!!!!!!!
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s